افلامكوا

Posted on at

Share

Subscribe 19

تطورت الافلام المصريه فى الفتره الاخيره تطورا ملحوظاً على مستوى القصه وعلى مستوى التقنيات المستخدمه والمؤثرات المختلفه مما زاد من الحبكه الدراميه وجعلها اكثر جذباً للجمهور وجعل نسبه مشاهدتها تزداد بشكل ملحوظ لدى الجمهور بمختلف اعمارهم وبالاخص الشباب والمراهقين لما يجدوه فى هذه الافلام من اشباع لرغباتهم وخيالاتهم . فوظيفه الاعلام هى التعرف على مافى المجتمع من سلبيات وكشف الغطاء عنها دون تقديم اى حلول لذلك بدأت الافلام المصريه تتجه الى واقع الشارع المصري والعشوائيات وتقوم بطرح سلبياتها امام المجتمع . فبدأت تطرح العلاقات الاجتماعيه بصوره متكامله وتعامل الناس داخل هذه المجتمعات المغلقه البعيده عن الاضواء بما تحمله الصوره من عنف والفاظ بذيئه ومناظر لا تتلائم مع طبيعه مجتمعنا وقيمنا وعاداتنا وتقاليدنا نتيجه لاختفاء دور الرقابه على هذه الافلام مما ادى الى استباحه ما لم يكن مباح من قبل من حيث مناظر خارجه او عنف وإقناع الشباب بانه الوسيله الوحيده للسيطره على المجتمع وتلبيه رغباتهم والحصول على مكانه اجتماعيه واحترام بين الناس كل ذلك يمكن تحقيقه من خلال العنف . كل ذلك ادى الى كثره عدد المشاهدين من المراهقين والشباب وبناء على مايحدث من تزايد فى عدد المشاهدين لهذه الافلام جعل المنتجين يتصوروا ان هذا يعد نجاحاً للافلام التى يقدموها فإزدادو من انتاجهم لهذه الافلام


 


ولكن فى حقيقه الامر مايحدث لا يعد نجاحاً لانه يؤثر بشكل سلبى على الشباب وبالاخص من هم من سن 15 الى سن 26سنه فهم يتجهوا الى مثل هذه الافلام لما لديهم من فجوة فى هذه الفتره بينهم وبين اسرهم ووبينهم وبين مجتمعهم لانهم فى صراع مستمر لاثبات انهم تحرروا وانهم وصلوا الى مرحله الاستقلال فى اتخاذ قرارتهم ولا يريدوا ان يستمعوا الى نصائح احد وذلك نتيجه لما يتعرضوا له من تغيرات فسيولوجيه فيريدون الاستقلال ويصبح لديهم ماهو ممنوع مرغب ويحاولون تقليد مايحدث فى هذه الافلام باعتباره مخالف لما حولهم ويرفضه ماحولهم كلغه للتعبير عن وجودهم فى هذا المجتمع . هذه الافلام تقوم بدور الغرس الثقافى لدى هؤلاء الشباب يجب عليها ان تتوخى الحذر فيم تقدمه لانها تقوم بدور هام فى تربيه الشباب والمراهقين فلابد للرقابه ان يكون لها دور حازم اتجاه هذه الافلام