الحوار مع السيد درو كيرستي و عن أفضل افلام ليوم الثلاثاء .

Posted on at

This post is also available in:


السيد كيرستي لديه روح الدعابة و صانع أفلام الرسوم المتحركة يبدا بالكلام هكذا : في يوم من الايام رجلا يذهب الى السينما ، يسئل من قسم مبيع التذاكر هل هوليوود شجعت الابتكار الى الان ؟ أنها تشبه المزاح هل هذا صحيح ؟ و بتاكيد نعم ، هذا كله عن الابتكار . 


موخرا افكر بنفسي و اقول لماذا لا نذهب الى السينما ، من الرغم أننا عندما كنا أطفال الوالد كان ياخذنا كل يوم سبت الى السينما و هذا العمل كان مفضل لدينا .  أتذكر في يوم من الايام شاهدنا فيلمان فيلم الحداد و ايفيتا . على الرغم من ان هذا العمل الان متعب ، ولكن كان رائع جدا في ذلك الوقت .


عندما جئت الى نيويورك ، كنت اذهب كثيرا الى السينما و الوصول الى السينما المفضل لدي مثل انجيليكا و قرية السينما كانت ميزة . ولكن ببطء أصبحت أقل اهتمام لدي .  في القريب من مكان الذي اعيش فيه يوجد سينما من القديم الذي يعرض افلام الهوليوود و افلام ليست لديها الكثير من المتابعين . ولكن في الواقع هي أحدى من ورش العمل الفنية و أنا لا أهتم بها .  مثل ذلك الشخص السيد كيرستي يقول لبائع التذاكر هل هذه الافلام هي تخص الافلام القديمة ؟ هل هي النسخة الاولى ؟ هل هذه الافلام مثالا لاشياء خاصة .........؟


 



دون أي فهم أبحث عن شئ جديد . من الناحية الاخرى أعرف بان الناس يبحثون عن مواضيع جديدة ، لانهم أعتادوا بما كان من قبل الابتكار لا يعني اننا نصنع شئ عن الشئ الذي لم نراه من قبل أو لم نسمع عنه شئ ، ولكن يوجد أحساس في داخلي يقيضني من أفكاري باني لم أفكر عنه من قبل . في هذه الحالة العالم ملئ من الابتكار في حين نحن كنا مشغولين بعالم الدائمي مثل الهوليوود .


في احساس السيد درو كيرستي عن  الابتكار ،يوجد الكثير من الحوارات عن الادوار و الدور في تاريخ الفن و ليس كما نعتقده . الدافع ، الذكاء و المزاح كان من أنشاء كيرستي على صفحة مجلة تايمز في نيويورك .


 



أقراء أشيا كثيرة و أكثر اثارة عن موقع فيلم انكس في الاسبوع القادم .


Till then,


Eren



About the author

ArezoJawady

اسمي آرزو جوادي. من مواليد 1370 .
عملي في فيلم انكس هي الترجمة من الفارسية الى اللغة العربية الجميلة. أحب عملي و أحب قرائت المدونات .

Subscribe 407
160