كاثرين شليغل Katherin Schlegel، الثقة، مالكوفيتش ( Malkoovich) ونيرفانا ( NIRVANA)، وكيفية جعل وسائل الإعلام مثيرة للاهتمام

Posted on at

This post is also available in:

هذا الشتاء، قد لعبت نيرفانا ( NIRVANA ) دوراً كبير في أوقاتي الصباحية. اليوم على وجه الخصوص، وظللت استمع إلى "Come As You Are".



في الأيام القليلة الماضية، سمعت من عارضة الأزياء والممثلة كاثرين إليزابيث شليغل  Katherin Elizabeth Schlegel التي عملت مع افلام والشبكة التلفزيونية التابعة لمؤسسة أنكس Annex لإنتاج فيلم فيديو يسمى كاثرين شليغل Katherin Schlegel، الثقة  Confidence . كاثرين Katherin بالتأكيد من الموهوبين، وهناك تبادل أفكار حول ما يمكن أن نفعله مع لها. وهذا يذكرني بمقال قد كتبته قبل بضعة أيام " الناس المثيرة للاهتمام ممن لديهم آراء مثيرة للاهتمام ينتجون وسائل إعلام مثيرة للاهتمام". من هذا المنطلق،  عندما عدت بالذاكرة لعام 2001 عندما التقيت بجون مالكوفيتش John Malkovich ، وبدأت معه شركة أزياء وخط ملابس يُسمى العم كيمونو " Uncle Kimono ".



أتذكر جون مالكوفيتش John Malkovich يقول لي أن عادة الممثلين لا يكون لديهم شعف يتجاوز شخصياتهم الخاصة. خلافا لمعظم الممثلين، كان جون مالكوفيتش John Malkovich مهتم بالمشاريع التي تتجاوز اسمه وصورته. وكان يقوم بإخراج المسرحيات والأفلام، ولكن أيضا قد غامر معي في عالم تصميم الأزياء. بعد بضعة أشهر، التقينا في البندقية في "مهرجان الفيلم الدولي". هناك أحضرت العينات الأولى التي صممها هو لصديقه ومخرج الفيلم برناردو برتولوتشي Bernardo Bertolucci ، ولـخافيير بارديم Javier Bardem، بطل فيلم راقصة في الطابق العلوي Dancer's Upstairs، من إخراج جون مالكوفيتش John Malkovich و لأول مرة في المهرجان.


تقليب العم كيمونو Uncle Kimono ، عرض أزياء ميلان Milan:



سافرت إلى البندقية مع خطيبتي كارا Cara، وقضينا يومين جميلة كضيوف لصديقنا العزيز باولولاندي Paolo Landi ، في شقة حميمة في الجزء التاريخي من مدينة البندقية، فقط على الجانب الآخر المهرجان. وتنقلنا في البندقية باستخدام قوارب الأجرة التقليدية، حضرنا العرض الأول، وسرنا على السجادة الحمراء وأمضينا بقية الليل نتناول العشاء مع جون مالكوفيتش John Malkovich وفريق وطاقم الفيلم، بما في ذلك خافيير بارديم Javier Bardem  ولورا مورانتي Laura Morante. أثناء العشاء، نظرت كارا  Caraإلى خافيير بارديم Javier Bardem، الممثل الإسباني الساحر، الحاصل على جائزة الأوسكار عام 2007عن دوره في فيلم "No Country for Old Men " ، وسألته "ما هي هواياتك؟ كيف تقضي وقتك عندما كنت لا تعمل في فيلم؟ " لقد أُخذ خافييرJavier على حين غرة وظل يحدق في كارا لبضع ثوان، بينما كان جون مالكوفيتش John Malkovich، يجلس بجواري، وكان يقهقه ويذكرني بما قاله عن الممثلين. بعد بضع ثوان، ارتجل خافيير Javier هذه الإجابة: "أقضي الوقت مع أصدقائي". وقالت كارا Cara، باستمرار وقد تم تسليحها بقليل من الشر: "فرانشيسكو Francesco لديه شغف للجودو، التدريب المنتظم والمسابقات. هل أنت متأكد من أن ليس هناك شيئا محدد يثيراهتمامك؟ " لم يكن لدى خافيير Javier أي مخرج ابتسم وقال "التدخين مع أصدقائي..."



 إذا نظرنا لتلك الأمسية، إنها كانت مجرد بداية. في السنوات الخمس التالية، وقضيت كمية لا تصدق من الوقت مع جون مالكوفيتش John Malkovich. بجانب إنشاء وتوزيع خط أزياء معا، قضينا وقت في الحديث عن السياسة والدين. تلك المحادثات العميقة أزعجت كاتب من Gawker.com مع التعليق التالي: "يوم الأحد (31 أكتوبر) الساعة 10 في طومسون 60 – كيتيتشاى Kittichai منطقة جلوس في الهواء الطلق: جون مالكوفيتش John Malkovich يرتدي الأبيض ويشرب النبيذ الأحمر ويُدخن سجائر مارلبورو في محادثة سياسية مكثفة ومدتها ساعتين مع حوالي 3 رجال في العشرينات وواحد أشقر طويل القامة (وكان يشبه ساندي Sandy  من فيلم" Grease ") — لم أكن متأكداً من  كانوا هؤلاء الرجال الثلاثة، ولكن يبدو أنهم عارضي أزياء أو ممثلين أو شيء من هذا القبيل. وأحتد النقاش بشدة (الذي بدا أنا يضم كل شيء من بوش Bush/كيري  Kerry للاتجاهات الدينية في العالم)– شاهدت من مقعد قريب حتى لم يعدّ بوسعي الإحتمال، في حوالي الساعة 12:30 صباحا. وبدا مالكوفيتش Malkovich  جيداً، ولكن ليس جيداً كما من هم في العشرين من العمر. " أنا سعيد لأنهم ظنوا انني ممثلاً شاباً وتمت مقارنة كارا Cara بـ"ساندي Sandy من فيلم  Grease "، ولكن ما كان مثيرا للاهتمام هو أن المراسل لم يعُدّ بوسعه الأحتمال... جون مالكوفيتش John Malkovich هو شخص مثير للاهتمام له آراء مثيرة للاهتمام يمكن أن تجعل وسائل الإعلام مثيرة للاهتمام!


 عند هذه النقطة، أعتقد أن الطريق بسيط: توصيل أغنية كورت كوبين Kurt Cobain " Come as you are " أن كاثرين إليزابيث شليغل  Katherin Elizabeth Schlegel وأسألها أن توّسع بكلماتها الخاصة. "أعتقد أن بعض الناس قد تبحث عن الثقة طول حياتها ولم يتمكنوا من تحقيق ذلك أبداً... وهي توجد عند بعض الناس، بعض الناس يولدون بهذه الطريقة.. بعض الناس يمكن أن يعيشوا الحياة بثقة و رؤوسهم عالية، وبعض الناس ينظرون دائماً إلى الأسفل."



في موقف مترو الأنفاق في شارع 14، أخذت أيضاً صورة هاتف عمومي مفكك ليذكرني ذلك بأن الهواتف المحمولة الذكية ووسائل الإعلام الاجتماعية تحل محل أدوات الاتصالات القديمة،



 بينما في رأسي، وظلت نيرفانا NIRVANA تقول لي:


تعال


كما أنت


كما كنت


كما أريدك أن تكون


كصديق


كصديق


كعدو قديم


خذ وقتك


اسرع


الاختيار لك


لا تتأخر


خذ قسطا من الراحة


كصديق


كذكرى قديمة


ذكرى


ذكرى 


ذكرى


أقبل


أشعلت في الطين


منقوع في مواد التبييض


 كما تريد أن تكون


 كاتجاه


كصديق


كذكرى قديمة


ذكرى


ذكرى 


ذكرى


  وأقسم


أني لا أملك بندقية


لا أملك بندقية


لا أملك بندقية


 ذكرى


ذكرى 


ذكرى {لم يكن لديك بندقية}


 وأقسم


أني لا أملك بندقية


 لا أملك بندقية


لا أملك بندقية


لا أملك بندقية


 ذكرى


ذكرى


 إذا كنّا نستطيع  فقط توصيل النقاط، وخلق اهتمام وسائط إعلام مثيرة للاهتمام، يمكننا أيضا ترفيه وتثقيف الشابات والشبان من البلدان النامية مثل أفغانستان، بنغلاديش، بوتان، الهند، قيرغيزستان، كازاخستان، جزر المالديف، نيبال، باكستان، سريلانكا، طاجيكستان، تركمانستان، وأوزبكستان. الممثلين وعارضي الأزياء تبنوا مهنتهم لتفسير الأدوار والتعبير عن رؤية المخرج أو كاتب السيناريو. الممثلين ممن لديهم آراء مثيرة للاهتمام جنبا إلى جنب مع مهارات الترجمة الشفوية/التعبير هم الذين يلهموا الملايين.


وهذا بداية جيدة:


"أعتقد أن بعض الناس قد تبحث عن الثقة طول حياتها ولم يتمكنوا من تحقيق ذلك أبداً... وهي توجد عند بعض الناس، بعض الناس يولدون بهذه الطريقة.. بعض الناس يمكن أن يعيشوا الحياة بثقة و رؤوسهم عالية، وبعض الناس ينظرون دائماً إلى الأسفل." كاثرين شليغل Katherin Schlegel ، 20 يناير 2010.



 



About the author

AhmadWaris

Ahmad Waris living in Egypt, he graduated from faculty of literature department of English language from Cairo university in 2010. he is working as a translator from English to Arabic language for Film Annex Web site currently. He is interesting in reading and writing.

Subscribe 167
160