صانع الافلام البريطانى المستقل اندرسن ويست على نساء انكس و مجال صناعة الافلام فى افغانستان

Posted on at

This post is also available in:

 "اذا كنت متميز فى عملك, لا يهم ما هو جنسك. انا عاتقد ان الانسان الافضل, اما كان ذكر او انثى, يجب ان يحصل على وظيفة."

اندرسن ويست هو الفائز بجائزة المملكة التحدة و صناع افلام فلوريدا الذى يستمتع تصوير ما يعرف, بالتفكير البعيد الكبير جدا, يتمنى ليوم واحد و يحلم بالمعيشة. درس انتاج الاعلام (الفيلم) فى جامعة ستافوردشاين فى انتهى بالمركز الاول مع مرتبة الشرف فى الفصل.

بالاسفل يوجد مقابلة مهة عن نساء انكس و صناعة الافلام فى افغانستان و وسط و جنوب اسيا.

Film Annex: ما هى بعض المواضيع المتكررة التى تكتشفها فى افلامك؟

Anderson West: المواضيع التى احب ان اكتشفها فى افلامى هى كيف الله موجود لنا جميعا. انا اعتقد ان الافلام يجب ان تكون عنا قليلا على الشاشة. و ايمانى هو بعض الشئ الذى من المهم لى و انا اريد ان اشارك بهذا مع الناس. انا اتطلع الى اكتشاف المواضيع التى عن المسامحة و الصداقة فى بعض من احلامى القادمة.

FA: على العموم, بالتقريب كم امرأه تعمل معها فى انتاجاتك (الممثليين و الطاقم) ؟ و هل يمكنك ان تخبرنا على حركة العمل مع النساء و اذا مانت تختلف بطابع العمل مع الذكور؟

AW: بالعموم فى انتاجاتى, لم افكر كم امرأه تعمل معى فى فريق الانتاج. عندما افكر فى الموضوع, اخر انتاجات افلامى كانت مع نساء عديدات من الممثليين و الطاقم. من شروط العمل مع النساء, انا لا اهتم بالجنس (ذكر او انثى) عندما تأتى للعمل. اذا كنت متميزا فى عملك, لا يهم ما هو جنسك. اعتقد ان الانسان الافضل, اما مان ذكر او انثى, يجب ان يحصل على وظيفة. على اساس يوم بيوم, انا لا اعتقد ان اى احد مثل "هى امرأه يجب على ان اعاملها باختلاف".الكل فى العمل متساوى و يجب ان يعامل باحترام طوال الوقت. لا احد يجب ان يكون ممنوعا او مفضلا بسبب الجنس (ذكر او انثى) او حتى السباق. انه عن انهاء العمل, و اى شخص ثانوى فى الفريق مهم. لا يهم ان كل الافراد الثانويين مختلفين, لان هذا ما يجعلنا مختلفين, اختلافاتنا.

FA: كيف يمكن للمرأه ان تمكن بالفنون الجميلة, بالتحديد كوسط مثل صناعة الافلام؟

AW: اعتقد ان الفنون هى طريق عظيم للتعبير عن نفسك. اعتقد ان الفنون ساعدت بصناعة مجتمع اكبر اكثر وعيا مما يفكر به الافراد. اعتقد انه عندما تأتى الى صناعة الافلام, انه عن المحتوى, لذلك من الذى سيصنع انه غير ذو صلة. لذلك الطريق المستقيم للكل (يجب) ان يبدأ بالمساواه. لذلك من خلال الفيلم, الكل سيكون قادرا على ان يسمع صوته, كأنتباه على الفيلم, و ليس صناع الفيلم (حتى يأتى دور الرصيد). لذلك يمكنك ان تقول اى شئ تريده. هذا جمال الفنون, انه طريق مذهل لجعل صوتك ان يسمع. لذلك الكل يجب ان يشعر بالتمكن عندما يصنع الفن, لان هذا عقلك, عملية تفكيرك, ابتكارك, رأيك, انه ككل عنك (فكرة حكيمة), و كلنا لدينا الحق لذلك.

FA: ماذا تعتقد بنساء انكس و عملياتها فى افغانستان و وسط و جنوب اسيا؟

AW: اعتقد انه عظيم ما تقف من اجله المنظمة, كل شئ يمكن ان يجعل الناس, و فى هذه الحالة النساء, اكثر وعيا بالثقافة من حولهم, تكوم فكرة مدهشة. المعرفة قوة, اعتقد ان اذا اعطيت الناس مدخل اكبر بالمعرفة, تعطيهم اختيارات اكثر يمكن ان يصنعوها فى حياتهم. انه عظيم ايضا ان اسمع عن النساء فى  افغانستان الذين هم مزدهرين. و انه رائع ان اسمع وسط على ما يبدو الصحافة السلبية انت على ما يبدو ان تسمع هذه الايام عن افغانستان.

 FA: هل يمكن لعملك ان يستخدم كألهام لصناع الافلام فى افغانستان و وسط و جنوب اسيا؟ اذا كانت الاجابة بنعم, اذا كيف؟ بكلمات اخرى, هل تعتبر نفسك "قائد مفكر"؟ اذا كانت بنعم, ماذا تعتقد بتأثيرك على مشاهديك؟

AW: لا اعتقد ان هذا سؤال يمكن لى ان اجب عليه. فقط المشاهدين هم من يقولون اذا كان عملى ملهما لهم ام لا. انا اريد فقط ان ابتكر احساس, و اذا استطعت ان اجعل الناس يشعرون افضل عن الحياة, اذا سأكون قد نجحت. و بالنسبة لموضوع القائد المفكر, هذا شئ لا استطيع اجابته. انا شخصيا اريد فقط ان اشارك برأى مع الناس بالخارج. و انا لا اضع فكر اكثر و اى شئ اخر. على المدى البعيد, نعم اريد ان تكون افلامى لها تأثير على الناس, فى الطريق الايجابى, لكن اشعر انها تسأخذ وقتا لتنمية مهارة مثل هذه.

FA: اين ترى المستقبل لدول نامية مثل افغانستان؟ هل تعتقد ان صناعة الافلام و وسائل الاعلام الاجتماعية يمكن لها ات تحسن الاقتصاد و نظام التعليم؟

AW: اعتقد ان صناعة الافلام و وسائل الاعلام الاجتماعية هم محركين للتنمية الثقافية. و اعتقد انهم اثنين من اشياء كثيرة التى تحتاج لتكون موجودة لمساعدة الناس فى افغانستان لكى يكونوا اكثر وعيا اجتماعيا. انهم يساعدون لكن اعتقد ان امور اخرى يجب ان تتواجد بالمثل.

من انا (وثائقية اندرسن ويست)

 

Who Am I (Anderson West Documentary):

فرشتة فروغ



About the author

AhmadWaris

Ahmad Waris living in Egypt, he graduated from faculty of literature department of English language from Cairo university in 2010. he is working as a translator from English to Arabic language for Film Annex Web site currently. He is interesting in reading and writing.

Subscribe 170
160