لانس آرمسترونج شكرًا لك! حياتك سوف تكون درسا عظيما للرياضة في البلدان النامية مثل أفغانستان

Posted on at

This post is also available in:

شكرا لك لانس آرمسترونغ Lance Armstrong، لقد قدّمت لنا خدمة كبيرة للغاية!

 أمس، صديقي العزيز والمساهم في صحافة موقع انكس"Annex Press " جياكومو كريستي Giacomo Cresti نشر مقالته الأخيرة، "لماذا لن أشعر ابدأ بالأسف من أجلك، لانس آرمسترونغ Lance Armstron " . و سرد جياكومو Giacomo تسلسل الأحداث المحزنة والأكاذيب، والحماقات الطبية والواقع الوحشي للرياضة الاحترافية. اليوم، كنت في " النادي الرياضي في نيويورك" في برنامج صباح اليوم السبت لتعليم الجودو للأطفال . تبادلت بضع كلمات مع والد أحد طلابي، وهو متسابق دراجات مهنية سابق. و جعلتني المحادثة أدرك أن لانس آرمسترونغ Lance Armstrong الذي لقد قدّمت لنا خدمة كبيرة!

في حال كان هناك أي شك، فتحت لانس آرمسترونغ Lance Armstrong أعيننا على تعارض المال مع الرياضة. وأكد آرمسترونغ Armstrong على أنه حيث يوجد الكثير من المال، لا يمكن أن يكون هناك الرياضية. وهذا هو السبب وراء وقوفي إلى جانب الرياضة غير المهنية، وليس لي أي اهتمام بالرياضة التي خط نهايتها يكون مكدس بملايين الدولارات.

وقد تم استثمار فيلم انكس Annex في فريق إستقلال لكرة القدم في أفغانستان تحت المباني أن لاعبي كرة القدم الأفغانية ليسوا من المتخصصين بدوام كامل، ولا يتقاضون مبالغ سخيفة. الاستثمار في الألعاب الرياضية في أفغانستان، وأيضاً في البلدان النامية الأخرى، له معنى تربوي بغرض تحقيق نتائج بسيطة وصحية:

1-      تعزيز الرياضة ونمط حياة صحي و تعزيز الروح الرياضية

2-      دعم تمكين المرأة بتوفير محتوى رياضي رقمي، حتى يمكنهم الاستفادة من عائدات الإعلانات التي تم إنشاؤها بواسطتة.

3-      إنشاء نماذج يُحتذى بها للشباب من النساء والرجال في أفغانستان وغيرها من البلدان النامية.

لقد حان الوقت لجذب الانتباه بعيداً عن العالم الغير واقعي للرياضة المهنية، والتركيز على نماذج صحية يُحتذى بها، حيث الروح الرياضية والمشاركة أكثر أهمية من السجلات الجديدة والعروض المادية السخيفة(الا معقولة). القصة الحقيقية الجميلة توجد في صالة الألعاب الرياضية في المدرسة الثانوية أو على بساط بطولة المصارعة المحلية، لا في خط نهاية بطولة فرنسا Tour de France أو لمس خط النهاية في مباريات السوبر بول the Super Bowl.

إن بناء المدارس في أفغانستان بها فصول للدراسة على شبكة الإنترنت يسمح لعشرات آلاف أطفال الأفغان الاتصال على شبكة الويب العالمية. سيكون لديهم الفرصة لقراءة قصة لانس آرمسترونغ  Lance Armstrongوأكاذيبه الكبيرة. أنها سوف تكون موثقة عن جنون تعاطي العقاقير المخدرة في الدم والأضرار الناجمة عن تعاطي المواد المخدرة. وفي نهاية المطاف، سوف يرون فشل "الرياضة المهنية". من المهم أن أذكر لنا ولهم أن الأبطال الحقيقيين في الرياضة لا أولئك الذين حطموا الأرقام القياسية بل أولئك الذين يشاركون بالتواضع والتفاني.

الشيء المهم في الحياة ليس الانتصار ولكن النضال، والشيء الأساسي هو عدم الإنتصار بل المحاربة الجيّدا. دي كوبرتان  De Coubertin، أب "الألعاب الأولمبية الحديثة".

 هنا اقتباس من إحدى الطالبات من كابول عن تجربتها في ركوب الدراجات : "شاركت في سباق لمجرد معرفة ما إذا كان بإمكاني ركوب دراجة، ولكن فزت بالمرتبة الأولى"، قال أوميد Omid. " أنها حقاً شجعتني و أيضاً نما حبي لركوب الدراجات. ثم ربحت المركز 14 من بين 40 بلدا تشارك في سباق اتحاد دول جنوب آسيا لألعاب القوى في  في بنجلاديش. " سباق لألعاب القوى الاتحاد في بنغلاديش

وأدعوكم إلى قراءة هذه المادة بقلم وفا وافاوراحمان (Wafa Wafaurahman )، " تعزيز قوة الدراج ".

الآن، أنا أميل إلى بدء فريق الدراجات في مدارس أفغانستان. ونحن يمكن أن تظهر أن ركوب الدراجات رياضة رائعة عندما تدار مع المبادئ الصحية المذكورة أعلاه.  وأنا أمل حقاً أن أيا من الطلاب الأفغان سوف يفوز ببطولة فرنسا Tour de France أو سباق إيطاليا Giro d’Italia.

 

 

 



About the author

AhmadWaris

Ahmad Waris living in Egypt, he graduated from faculty of literature department of English language from Cairo university in 2010. he is working as a translator from English to Arabic language for Film Annex Web site currently. He is interesting in reading and writing.

Subscribe 170
160