#DIGITALLITERACY فيلم مقابلة شخصية-دوني دويتش من صباح ام اس ان بي سي ليتحدث مع فريشتا فروغ من مؤسسة نساء انكس

Posted on at

This post is also available in:

في بعض الأحيان كنت قد حصلت على منح من أجل ان اتلقي. في عام 2013 الإعلان التنفيذي والتلفزيون شخصي دوني دويتش قدمت تبرع إلى الصندوق العالمي الطبي للإغاثة جي ام ار اف(أليسا مونتانتي)، الذي يدعم الأطفال بجروح خطيرة من الحرب والكوارث الطبيعية. فرانشيسكو روللي، مؤسس ورئيس للفيلم انكس، قدم تبرع إلى جي ام ار اف للحصول على مقابلة للسيد دوني دويتش مع فرشة فروغ، التى هي عضو مجلس إدارة "المؤسسة" النسائية انكس. والمؤكد دوني دويتش وافق على القيام بالمقابلة وفي يوم ثلجي وعاصفة ثلجية أدلت فروغ رحلة إلى الاستوديوهات في ام اس ان سي بي إجراء مقابلة معه. أنهما تحدثا عن أهمية الإعلام الرقمي والإعلان في تعزيز #DigitalLiteracy.

وفي المقابلة تسأل فروغ دويتش"كيف يمكن أن العلامات التجارية الرقمية والتسويق العالمي تمكين الناس في البلدان النامية؟" ويكشف رده له ثقافة الشباب السلطة على تشكيل الممارسات الإعلانية، وكيفية أنها الثقافة التي تهتم لفعل الخير.

 

ماركات كبيرة اليوم تفهم أن الشباب يريدون المعلنين، يريدون الماركات، المشاركة مع الأسباب. أن تمتلك قلب، إذا صح التعبير. لذا إذا كنت شركة اليوم.. ولكي حقاً تتواصل مع المستهلكين الذين كنت حتما يجب ان تحصل على المشاركة مع مساعدة المستهلكين بعد بيع المنتج الخاص بك.

أنه يمضي إلى الحديث عن العلامة التجارية لفروغ "المؤسسة" النسائية انكس

  

بالنسبة لي أسباب كبيرة من العالم، مثل قضيتكم، سوف تستفيد من المسوِّقين والمعلنين لأنانية العلامة التجارية الخاصة بهم، وننسى أن أنه لأمر جيد للبشرية والجنس النسائي، وأنهم بحاجة إلى الحصول على ما وراء أسباب مثل هذا وهذا هو الخبر السار تسير إلى الأمام.

دويتش هو خبير وشخصية ضخمة في عالم الإعلان والتسويق. إذا كان يقول الرعاية داخلها،. أننا نعيش في زمن ملحوظا عند إظهار المعلنين والعلامات التجارية بحاجة إلى ما لديهم قلب بنشر ثرواتهم والانخراط في الأسباب من أجل البقاء ذات الصلة المؤثرة، والمحترمة. أحياناً هذا يأتي في شكل العمل الخيري مثل التبرع بمبالغ كبيرة من المال للأسباب، والمنظمات، ولكن في بعض الأحيان أنها جزء عضوي أكثر من الأعمال التجارية هذه الأهداف والبعثات. مؤسسة انكس النسائية ليست كذلك على حد سواء. أنها تشجع التمكين الاقتصادي العالمي، وأي شخص لديه إمكانية الوصول إلى شبكة الإنترنت يمكن كسب المال مع بوزسكور، وأنهم أيضا يقومون بالتبرع بعائداتها. كما جاء على موقع المؤسسة:

ويشمل تمويل مؤسسة المرأة انكس جزء من أرباح

film Annex.com، Annex.comwomen's،

 والجهات المانحة والشركات الفردية. يتم التبرع بعائداتها لتعليم قضايا تمكين المرأة والأطفال في جميع أنحاء العالم.

هنا في "الفيلم انكس" نحن كنا متحمسون لتبادل الآراء دويتش على السلطة للدعاية والتسويق في العصر الرقمي الجديد. مع زيادة الوصول العالمي لشبكة الإنترنت، ومن ثم مستهلكين أكبر قاعدة للمسوِّقين والمعلنين للوصول إليها، ومحو الأمية الرقمية أمر بالغ الأهمية. الفيلم انكس هو متحمس ليكون في طليعة تعزيز محو الأمية الرقمية ومساعدة للتمكين الاقتصادي للنساء والأطفال في جميع أنحاء العالم.



About the author

aly-elsom

Iam Aly
An Actor Script Writer & Filmmaker
Graduate of Business

Subscribe 2746
160