مجرد افكار

Posted on at


لقد تعبت من هذه الحياه التي نعاني فيها كل يوم بدون ان نحصل علي شئ واحد يريحنا من كل هذا العذاب ، فنحن نعيش في مجتمع اختلطت مفاهيم الصواب مع الخطأ مع الحلال والحرام . مجتمع اصبح تاتهئين فيه ولا نفهم اي شئ ، هل نحن الصح ، هل هما الصح ، من الصح في القضيه مع اننا لو فكرنا ولو لدقيقه سوف نجد بان كل هذه صراعات مجتمعيه تحدث بين جميع طوائف الشعب في جميع بلدان العالم ويتشارون فيها ويقومون بحلها اما عندنا في مصر فهي لا تحل ابدا ويرجع ذلك الي ان مجتمعنا منقسم الي طبقات من المستحيل ان تننازل اي طبقه عن رايها وفكرها .

وهؤلاء الطبقتين هما الاغنياء والفقراء ، وطبقه الكبار والصغار وهذا هو مجتمعنا لا يوجد وسط تماما في القضيه . واذا حللنا العلاقه بين الاغنياء والفقراء سنجد بدون ادني شك بان الاغنياء هم الذين يمشون ارائهم حتي ولو كانت خطا مع انها بالفعل تكون دائما خطأ وظالمه ولكنها هي التي تطبق وتكون واجبه التنفيذ دائما . ولو نظرنا الي العلاقه بين الكبار والصغار كمثل العلاقه بين الاباء والابناء فنجد بان الاباء دائما هم الذين يمشون ارائهم منذ ان نولد الي حين ان يموتوا ويرحلوا عن هذه الحياه .

فهم الذين يحددون لنا كل شئ في حياتنا لبسنا ، اكلنا ، طريقه كلامنا ، مستقبلنا حتي الزواج يكون هم المتحكمين فيه بصوره كبيره جدا . وهذه هي الحياه في مصر الدوله الوحيده التي ستجد فيها ما لم تراه ولم تشاهده من قبل ولن تراه ولن تشاهده في اي مكان اخر حتي لو عشت فوق عمرك عمرين .

لا ادري الان ماذا اقول عن هذا المجتمع الذي جعلنا عبيد له بالقول والفعل ، الذي ذلنا وما زال يظلنا حتي الان ومن الواضح لنا بانه سيظل يذلنا دائما بعاداته وتقاليده المتخلفه البعيده تماما عن المبادئ وعن الاسلام ولكن من وجه نظرهم هذه قرأن يجب علينا ان نتبعه ونفعله كما هو موجود بالحرف 

ولا ادري هل نحن مجبرين علي فعل هذا والانسياق وراء افكار كاذبه وظالمه وقهريه ، ام اننا سوف ياتي علينا اليوم الذي نخرج فيه من قعوقعتنا ونثور علي كل هذا التخلف والغباء ونعيش حياتنا باسلوبنا نحن وليس باسلوب اي شخص اخر . هل حقا سوف ياتي هذا اليوم ؟

 

واقول في النهايه ان الذي يريد ان يفعل شئ فسيفعله ولن يتنظر اي شئ ان يتغير ، فالذي يريد ان يخرج علي عادات وتقاليد هذا المجتمع سيخرج بدون اي تفكير ، والذي يريد ان يتحرر من هذا الغباء المجتمعي ويعيش حياته بدماغه هوه وليس بتخطيط وترتيب من اي شخص فسوف يعيش حياته حقا . وذلك لان هذه الحياه لن نعيشها الا مره واحده لذلك يجب علينا ان نعيشها بانفسنا وليس بترتيب شخص اخر .

فانا من اليوم سوف افعل كل ما اريده طالما هوه صحيح ولن ارجع لعادات وتقاليد جاهله خلقوها لنا من اجل السيطره ،فهذه حياتي انا وليست حياه المجتمع او حياه من هم اكبر مني . فهذا هو انا وهذه حياتي فسوف اعيشها باسلوبي بطريقتي ولن يقف امامي شئ ولن ارجع لشئ جاهل واعتمد عليه . هذه هي قرارتي التي ادرك جيدا بانني سوف اطبقها ولن اتنازل يوما عن اي قرار فيها ولن تقيدني اي قيود .

 



About the author

ghada-meshref

طالبه بقسم الصحافه بكليه الاعلام جامعه القاهره .....

Subscribe 562
160